خطبة عن الابتلاء والصبر
منتديات السهام الاسلاميه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات السهام الاسلاميه

EnglishFrenchGermanSpainItalianDutchRussianPortugueseJapaneseKorean



أهلا وسهلا بك إلى منتديات السهام الاسلاميه.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةالأحداثمكتبة الصورالمنشوراتبحـثالأعضاءالتسجيلاستماع القران الكريم  تفسير القران الكريم  خطب دينيه  دخولاختصار روابطالبرامج والاسطوانات  تسجيل

أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك منام حيرني
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ثلاث احلام !
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ملتزمه برقيه شريعه وهذه احلامى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مجلة حقائق ثقافية المعلوماتية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كلب يعض معزه سوداء
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الدعاء والبيت
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصلاه وتدليك الأقدام بالصابون.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هي صغيره
شارك اصدقائك شارك اصدقائك [حلم]
شارك اصدقائك شارك اصدقائك رؤيا مهمه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصلاه في المسجد النبوي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصافحة حسام
الثلاثاء يناير 23, 2018 12:30 pm
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 11:12 pm
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 9:51 am
الخميس سبتمبر 28, 2017 7:59 pm
الخميس سبتمبر 21, 2017 4:30 pm
الخميس أغسطس 03, 2017 2:36 pm
الأربعاء أغسطس 02, 2017 11:14 am
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 2:15 pm
الثلاثاء يوليو 25, 2017 5:23 am
الثلاثاء يوليو 18, 2017 3:24 pm
الأحد يوليو 16, 2017 10:18 pm
الأحد يوليو 16, 2017 10:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


اشتراك في مجموعة السهام الاسلاميه
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة


أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
منتديات السهام الاسلاميه :: القسم الاسلامى :: خطب دينيه

شاطر

السبت أغسطس 30, 2014 3:44 pm
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس المنتدى
الرتبه:
مؤسس المنتدى
الصورة الرمزية

avatar


البيانات
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5715
تاريخ التسجيل : 05/07/2011
الموقع : http://alseham.yoo7.com

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://alseham.yoo7.com


مُساهمةموضوع: خطبة عن الابتلاء والصبر



خطبة عن الابتلاء والصبر


الحمد لله محبُّ الصابرين، ويُبشِّرهم بصلواتٍ منه ورحمةٍ فى الدنيا ويوم الدين، ويُثنِي عليهم فيصِفُهم بالمُهتدين، نحمده سبحانه حمدَ عباده الصابرين الشاكرين، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادةً نرجو بها الفوزَ والنجاةَ يوم الدين،ونشهد أن سيدنا ونبيَّنا محمدًا عبدُ الله ورسوله خاتمُ النبيين وإمامُ الصابرين وقائدُ الغُرِّ المُحجَّلين، اللهم صلّىِ وسلِّم وبارك على عبدك ورسولك محمدٍ، وعلى آله واصحابه أجمعين، والتابعين ومن تبِعَهم بإحسانٍ إلى يوم الدين
أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد رسول الله، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار

يقول المولى سبحانه وتعالى :
(( الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ))[العنكبوت:1-3]

ويقول ايضا سبحانه وتعالى: (( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ ))[محمد:31]

وقوله سبحانه تعالى: (( إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ))[الكهف:7]،
وقوله تعالى: (( الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ))[الملك:2]،
ليعلم الله منكم الصابر والحامد على البلاء ويعلم المتطير والمتشائم من امر الله . ويجزى الله كل امرءا على قدره
والله سبحانه وتعالى في هذه الايات وأمثالها يعلم ويذكر عباده المؤمنين بأن الإيمان ليس مجرد دعوى ولا مجرد قول، ولا مجرد أمنية، ولامجرد احساس وواقع تعيشه بانك مسلم وإنما هى حقيقة ذات أعباء حقيقة وأمانة ذات أعباء وتكاليف وجهاد وصبر وتوجه إلى الله، لا يحملها إلا من في قلوبهم ايمانا خالص لها وإخلاص لله،
قال النبي صلى الله عليه وسلم (ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة  )
و قال النبي صلى الله عليه وسلم ( إن عظم الجزاء مع عظم البلاء وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط  )

فأيها المسلمون: الدنيا دار امتحان وابتلاء، دار مصائب وأكدار، يبتلي الله عباده فيها، وكلَّما كانت المصيبة على العبد أعظم كمية أو كيفية وصبر واحتسب، كان الجزاء عليها أعظم، فمن فقد ابنًا له ليس كمن فقد جميع أهله، ومن فقد بعض ماله ليس كمن فقد جميع ماله، وهذا من كمال عدل الله سبحانه وتعالي .
والابتلاء ثلاثة انواع :
النوع الاول محبة من الله واختبارا لعبده .
والنوع الثاني رحمة من الله وتكفير ذنب عبده في الدنيا حتي يلقاه مغسولا من الخطايا يوم القيامه .
والنوع الثالث والعياذ بالله هو عقاب من الله على عبده العاصي الطاغي والمتجبر في الارض فيعاقبه في الدنيا وفي الاخره .
اما النوع الاول ابتلاء المحبه من الله واختباره . فيبتلي العبد منا في اهله او ماله او في نفسه .
فان وجده صابرا حامدا لله على بلواه عظم الله اجره وجزاه في الدنيا والاخره . فقال الله تعالي

(( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ )) فما جزاءهم يارب . (( أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ))
ولنبلونكم . اى نصيبكم ونبتليكم ونختبركم . بشيئ من الخوف والمرض والفقر وخساره بعض المال وموت الاهل او الابن او الزوجه او الوالدين ونقص في الزرع والتجاره .
فمنا من يحدث له بعضا من ذالك كفر بقضاء الله جهرا . يعارض حكم الله ويلاقيه بكل التشاؤم والتطاير ويجهر بقول السوء ويسب ويلعن . ويقول لماذا يحدث لى كل هذا . لماذا ولماذا . ويدخل بقوله في مراتب الشرك بالله.
فمثلا من مات لهم اب فتقول ابناءه يامن كنت تاكلنا وتشربنا من بعدك سيرزقنا . وقد نسوا قول الله تعالي (وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا ? كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ (
ومنا من تصيبه في الولد او المال والتجاره او الزراعه فلايصبر على امرا الله وقضاءه .
فماذا فعل قوله او شركه لم يغير من امر الله شيئ .
يقول المولى تبارك وتعالى في حديث قدسي ( يقول الله تعالى عبدى : إذا رضيت بما قسمته لك أرحت بدنك وعقلك ، وكنت عندي محمودا ، وان لم ترضي بما قسمته لك فوعزتي وجلالي ، لأجعلنك تركض كالوحوش في البرية ولن تنال الا ما كتبته لك وكنت عندي مذموما

( ومن لم يرضي بقضائي ، فليرحل من تحت سمائي ، وليبتغي ربا سواى )


فقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم سأل طائفة من أصحابه:

" ما أنتم "

فقالوا: مؤمنون.

فقال:

" ما علامة إيمانكم "

فقالوا: نصبر على البلاء ونشكر عند الرخاء ونرضى بمواقع القضاء.

فقال:

" مؤمنون ورب الكعبة ".

وقال صلى الله عليه وسلم:

" من رضي من الله تعالى بالقليل من الرزق رضي الله تعالى منه بالقليل من العمل ".

وقال أيضاً:

" إذا أحب الله تعالى عبداً ابتلاه فإن صبر اجتباه فإن رضي اصطفاه "

وروي أن موسى عليه السلام قال:

" يا رب دلني على أمر فيه رضاك حتى أعمله ، فأوحى الله تعالى إليه: إن رضاي في كرهك وأنت لا تصبر على ما تكره ، قال: يا رب دلني عليه ، قال: فإن رضاي في رضاك بقضائي."

وفي مناجاة موسى عليه السلام:

أي رب أي خلقك أحب إليك ؟

قال: من إذا أخذت منه المحبوب سالمني.

قال: فأي خلقك أنت عليه ساخط ؟

قال: من يستخيرني في الأمر فإذا قضيت له سخط قضائي.

وقد روي ما هو أشد من ذلك وهو أن الله تعالى قال:

" أنا الله لا إله إلا أنا من لم يصبر على بلائي ولم يشكر نعمائي ولم يرض بقضائي فليتخذ رباً سوائي "

ومثله في الشدة قوله تعالى فيما أخبر عنه نبينا صلى الله عليه وسلم أنه قال:

" قال الله تعالى: قدرت المقادير ودبرت التدبير وأحكمت الصنع ، فمن رضي فله الرضا مني حتى يلقاني ومن سخط فله السخط مني حتى يلقاني ".
ويروى أن الله تعالى أوحى إلى داود عليه السلام:

يا داود إنك تريد وانا أريد وإنما يكون ما أريد ، فإن سلمت لما أريد كفيتك ما تريد ، وإن لم تسلم لما أريد أتعبتك فيما تريد ثم لا يكون إلا ما أريد.
وعجبا على بن ادم يريد الراحة في الدنيا وقد نسى قول الله تعالى : } لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ {
اى تعب وشقاء في الدنيا والراحه هي في الاخره يعندما ينال رضا الرحمن ويفوز بالجنه . اللهم اجعلنا من عبادك الفائزين بالجنه .
وقد ابتلى الله سبحانه وتعالى الانبياء جميعهم .
والنبي محمد صلى الله عليه وسلم  فى اذاء قومه له عندما بعث بالنبوه ووفاة جدة الذى كان سندا له ووفاة زوجته خديجه . وايضا ابتلاه في وفاة ابنه ابراهيم . إن من أعظم ما شوهد من حزن رسول الله  صلى الله عليه وسلم وتألمه من الحوادث الأليمة تأثره البالغ بموت ابنه إبراهيم الذي كان يحبه حبا شديدا ، وسماه بأبيه إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام ، وكان ولده الذكر الوحيد ، حيث مات قبله القاسم وعبد الله في مكة صغيرين.
عن أنس بن مالك  رضي الله عنه قال : دخلنا مع رسول الله  صلى الله عليه وسلم على أبي سيف القين ، وكان ظئرا لإبراهيم عليه السلام ، فأخذ رسول الله  صلى الله عليه وسلم إبراهيم فقبله وشمه ، ثم دخلنا عليه بعد ذلك وإبراهيم يجود بنفسه فجعلت عينا رسول الله  صلى الله عليه وسلم تذرفان ، فقال له عبد الرحمن بن عوف  رضي الله عنه : وأنت يا رسول الله ؟ فقال :  صلى الله عليه و سلم  يا ابن عوف إنها رحمة )) ثم أتبعها بأخرى ، فقال  صلى الله عليه وسلم :  أن العين تدمع ، والقلب يحزن ، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا ، وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون )) [1].
قال العقاد رحمه الله :  لقد كان حزنه لموته بمقدار فرحه بمولده ، وكان فرحه بمولده بمقدار أمله فيه واشتياقه إليه )) [2].
في هذه القصة الأليمة : حزن رسول الله  صلى الله عليه وسلم على موت ولده إبراهيم ، وبكائه عليه رحمة عليه وشفقة ، وأدب رسول الله مع ربه وتسليمه لقضائه وقدره ، فلم يقل هجرا ، ولم يلطم خدا ، ولم يمزق ثوبا ، ولم يفعل أو يقل شيئا مما لا يرضي الله تعالى ، كما يفعل كثير من الآباء المفجعين بموت أبناءهم و ذويهم من أمور الجاهلية .
ولكنه صبر وحمد على امر الله الذى لا مفر منه .

فقد روى البخاري ومسلم رحمهما الله عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه، قال: كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي نبياً من الأنبياء ضربه قومه فأدموه، وهو يمسح الدمع عن وجهه ويقول: اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون ].
وهذه قصه اخرى عن الابتلاء والصبر.
كان هناك شيخا كبيرا في السن فساله احد الصالحين وكان اسمه عروة.
قال عروة : ما قصتك يا شيخ ؟ قال الشيخ : يا عروة اعلم أني بت ذات ليلة في وادٍ , وليس في ذلك الوادي أغنى مني ولا أكثر مني مالاً وحلالاً وعيالاً , فأتانا السيل بالليل فأخذ عيالي ومالي وحلالي , وطلعت الشمس وأنا لا أملك إلا طفل صغير وبعير واحد , فهرب البعير فأردت اللحاق به , فلم أبتعد كثيراً حتى سمعت خلفي صراخ الطفل فالتفتُ فإذا برأس الطفل في فم الذئب فانطلقت لإنقاذه فلم أقدر على ذلك فقد مزقه الذئب بأنيابه , فعدت لألحق بالبعير فضربني بخفه على وجهي , فهشم وجهي وأعمى بصري !!! . قال عروة : وما تقول يا شيخ بعد هذا ؟ فقال الشيخ : أقول الله لك الحمد ترك لي قلباً عامراً ولساناً ذاكراً .
فالصابرون على البلاء والمصيبه لهم اجرهم عندر ربهم كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت بالمقاريض )) رواه الترمذي وابن أبي الدنيا .
او كما قال التائب من الذنب كمن لاذنب له . ادعوا الله وانتم موقنون بالاجابه .
........................
الخطبة الثانيه :


الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، إياك نعبد وإياك نستعين، نحمده تعالى ونشكره، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ونشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه، وعلى كل من دعاء بدعوته واقتفى أثره إلى يوم الدين.

أما بعد:

أيها الإخوة المؤمنون: إن اصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي رسول الله، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعه، وكل بدعه ضلالة، وعليكم بجماعة المسلمين فإن يد الله مع جماعة المسلمين، ومن شذ عنهم شذ في النار.

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه )) رواه البخاري و مسلم .

و قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( إذا مرض العبد بعث الله إليه ملكين فقال انظروا ما يقول لعواده فإن هو إذا جاؤوه حمد الله وأثنى عليه رفعا ذلك إلى الله وهو أعلم فيقول لعبدي علي إن توفيته أن أدخله الجنة وإن أنا شفيته أن أبدله لحما خيرا من لحمه ودما خيرا من دمه وأن أكفر عنه سيئاته )) رواه مالك وابن أبي الدنيا .
واعلم ايها المسلم بان الصابر له منزلة عنده ربه والصابر يجزيه الله خيرا فقد قال الله سبحانه وتعالى : (وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ)
(وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ)

يقال يوم القيامة: (ليقم الذين أجرهم على الله). فيقوم قومٌ قليل، يقولون: (نحن أهل الصبر) فينطلقون في أرض المحشر دون حساب ولا ميزان إلى باب الجنة. فيوقفهم الرضوان (الملاك على باب الجنة): من أنتم؟ كيف تدخلون الجنة، ولم تقفوا لا لحساب ولا لميزان؟
فيقولون: (يا رضوان، نحن لا نقف لا لحساب ولا لميزان، أما قرأت القرآن؟!)

فيقول: وماذا في القرآن؟
فيقولون: إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب.
فيقول: وكيف كان صبركم؟
فيقولون: نحن قومٌ كنا، إذا أعطينا شكرنا..
وإذا مُنعنا صبرنا..
وإذا ابتلينا استغفرنا..

فيقول: ادخلوا الجنة لا خوف عليكم ولا أنتم تحزنون .
فهم في تواضعهم: جعلوا الابتلاء بسبب ذنوبهم.
يقول تعالى: (لتبلون في أموالكم وأنفسكم، ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب ...)
(...وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور)

..................
اللهم اجعلنا من الصابرين الحامدين الشاكرين .
اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة. اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، والموت راحة لنا من كل شر.

اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفُجاءَة نقمتك وجميع سخطك. اللهم إنا نسألك فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، وأن تغفر لنا وترحمنا، وإذا أردت بقوم فتنة فاقبضنا إليك غيرَ مفتونين

(ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين) .. (ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار). وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين .. والحمد لله رب العالمين
عباد الله . اذكروا الله يذكركم واستغفروه يغفر لكم .
واقم الصلاة ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تتقون.

.............

اعداد : وليدالرمحى



الموضوع الأصلي : خطبة عن الابتلاء والصبر // المصدر : منتديات السهام الروحانية // الكاتب: وليدالرمحى
توقيع : وليدالرمحى






لا الــــه
الا الله محمد رسول
الله



اللهم

صلى وسلم وبارك على محمد
وعلى آل محمد، كما صليت وباركت على إبراهيم
وعلى
آل
ابراهيم
إنك
حميد مجيد
صلى الله

على
محمد و ال محمد فى

الاولين
و الاخرين




السبت مارس 07, 2015 10:02 am
المشاركة رقم: #2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ذهبى
الرتبه:
عضو ذهبى
الصورة الرمزية

avatar


البيانات
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 05/08/2013
الموقع : منتديات حميد العامري

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://hameed.montadarabi.com


مُساهمةموضوع: رد: خطبة عن الابتلاء والصبر



خطبة عن الابتلاء والصبر



شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع
مزيداً من التالق فى المنتدى
بارك الله فيكم وجزاكم خيراً
ننتظر إبداعاتكم المميزة
لكـــــــ إجمل تحية ــــــــــم







الموضوع الأصلي : خطبة عن الابتلاء والصبر // المصدر : منتديات السهام الروحانية // الكاتب: حميد العامري
توقيع : حميد العامري








الإشارات المرجعية



التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


xml atom feed Rss  1 2  3  4 5 6  7  8  9 10  11  12  13  14  15 16  17 18  19 20  21  22  23  24  25 26  27  28  29 30  31  32  33  34  35  36  37 38  39 40  41  42  43 44  45 46  47  48  49  50  51 52  53  54  55 56  57  58  59  60  61 62  63 64  65  66 67 68  69 70  71  72  73 74  75  76  77 78  79 80  81 82  83  84  85  86  87  88  89 90  91 92  93 94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105 106  107  108  109 110  111 112  113 114  115 116  117 118  119  120  121 122  123 124  125  126  127 128  129 130  131 132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143 144  145  146  147 148  149 150  

منتديات السهام الاسلاميه

↑ Grab this Headline Animator

Bookmark and Share

RSSRSS 2.0XMLfeedHTML

RSS - XML- HTML  - sitemap

 


Preview on Feedage: %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%87%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%AD%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%87Add to My Yahoo! السهام الاسلاميهAdd to Google! السهام الاسلاميهAdd to AOL! السهام الاسلاميهAdd to MSN السهام الاسلاميهSubscribe in NewsGator Online السهام الاسلاميه
Add to Netvibes السهام الاسلاميهSubscribe in Pakeflakes السهام الاسلاميهSubscribe in Bloglines السهام الاسلاميهAdd to Alesti RSS Reader السهام الاسلاميهAdd to Feedage.com Groups السهام الاسلاميهAdd to Windows Live السهام الاسلاميه
iPing-it السهام الاسلاميهAdd to Feedage RSS Alerts السهام الاسلاميهAdd To Fwicki السهام الاسلاميه
Loading...

Powered by vBulletin®, Copyright ©2011 - 2015

Jelsoft Enterprises Ltd. a7la-7ekayaJ

جميع الحقوق محفوظه لمنتدى السهام الاسلامية


 - الاتصال بناالأرشيفتحويل و برمجة الطائر الحر فريق احلى حكاية لخدمات الدعم الفنى و التطويرلعرض معلومات الموقع في أليكساالأعلى