غزوة ذي أَمَر
منتديات السهام الاسلاميه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات السهام الاسلاميه

EnglishFrenchGermanSpainItalianDutchRussianPortugueseJapaneseKorean



أهلا وسهلا بك إلى منتديات السهام الاسلاميه.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالبوابةالأحداثمكتبة الصورالمنشوراتبحـثالأعضاءالتسجيلاستماع القران الكريم  تفسير القران الكريم  خطب دينيه  دخولاختصار روابطالبرامج والاسطوانات  تسجيل

أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ملتزمه برقيه شريعه وهذه احلامى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مجلة حقائق ثقافية المعلوماتية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كلب يعض معزه سوداء
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الدعاء والبيت
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصلاه وتدليك الأقدام بالصابون.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هي صغيره
شارك اصدقائك شارك اصدقائك [حلم]
شارك اصدقائك شارك اصدقائك رؤيا مهمه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصلاه في المسجد النبوي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصافحة حسام
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تفسير كرة القدم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك محمد صّدِّيق فاروق
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 9:51 am
الخميس سبتمبر 28, 2017 7:59 pm
الخميس سبتمبر 21, 2017 4:30 pm
الخميس أغسطس 03, 2017 2:36 pm
الأربعاء أغسطس 02, 2017 11:14 am
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 2:15 pm
الثلاثاء يوليو 25, 2017 5:23 am
الثلاثاء يوليو 18, 2017 3:24 pm
الأحد يوليو 16, 2017 10:18 pm
الأحد يوليو 16, 2017 10:16 pm
الأحد يوليو 16, 2017 6:34 am
الخميس يوليو 13, 2017 11:18 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


اشتراك في مجموعة السهام الاسلاميه
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة


أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
منتديات السهام الاسلاميه :: القسم الاسلامى :: السيره النبويه (محمدصلى الله عليه وسلم )

شاطر

السبت يوليو 02, 2016 3:48 am
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية



البيانات
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 04/02/2012

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: غزوة ذي أَمَر



غزوة ذي أَمَر


من الأحداث الهامة التي وقعت بعد غزوة بدر غزوة ذي أمر (موضع من ديار غطفان)، وسميت أيضاً غزوة غطفان أو غزوة أنمار، وهي أكبر غزوة قادها النبي صلى الله عليه وسلم قبل معركة أحد، وكانت في السنة الثالثة من الهجرة، وسببها أن الأخبار وصلت إلى المدينة المنورة أن جمعاً كبيراً من بني ثعلبة ومحارب تجمعوا يريدون الإغارة على أطراف المدينة، فسار إليهم النبي صلى الله عليه وسلم في أربعمائة وخمسين مقاتلاً ما بين راكب وراجل، ليشعرهم ويُشْعِر الأعراب بقوة المسلمين، واستخلف على المدينة عثمان بن عفان رضي الله عنه. وفي أثناء السير في الطريق أمسكوا برَجُلٍ يقال له: جُبَار من بني ثعلبة، فأُدْخِل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعاه إلى الإسلام فأسلم، فضمه إلى بلال رضي الله عنه ليعلمه الإسلام، وصار دليلاً لجيش المسلمين إلى أرض العدو، وقد علم المشركون من بني ثعلبة ومحارب بمسير المسلمين إليهم، فتفرقوا وفرّوا إلى رؤوس الجبال، أما النبي صلى الله عليه وسلم فقد وصل بجيشه إلى مكان تجمعهم، وهو الماء المسمي بذي أمر، وبقي في نجد مدة تقارب الشهر دون أن يلقى كيداً من أحد، وعاد بعدها إلى المدينة المنورة.

في هذه الغزوة أسلم دعثور بن الحارث الذي كان سيداً مطاعاً في قومه بعد أن حدثت معه معجزة على يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد روى ابن كثير والبيهقي، وغيرهما أنه "لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن جمعاً من غطفان من بنى ثعلبة بن محارب تجمعوا بذي أمر يريدون حربه، خرج إليهم من المدينة يوم الخميس لثنتي عشرة خلت من ربيع الأول سنة ثلاث، واستعمل على المدينة عثمان بن عفان، فغاب أحد عشر يوماً، وكان معه أربعمائة وخمسون رجلاً، وهربت منه الأعراب في رؤوس الجبال، حتى بلغ ماء يقال له: ذو أمر، فعسكر به، وأصابهم مطر كثير، فابتلت ثياب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فنزل تحت شجرة هناك، ونشر ثيابه لتجف، وذلك بمرأى من المشركين، واشتغل المشركون في شؤونهم، فبعث المشركون رجلاً شجاعاً منهم، يقال له غورث بن الحارث أو دُعْثور بن الحارث، فقالوا: قد أمكنك الله من قتل محمد، فذهب ذلك الرجل ومعه سيف صقيل، حتى قام على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسيف مشهوراً، فقال: يا محمد! من يمنعك مني اليوم؟ قال: الله، ودفع جبريل في صدره، فوقع السيف من يده، فأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: من يمنعك مني؟ قال: لا أحد، وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، والله لا أكثر عليك جمعا أبداً، فأعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه، فلما رجع إلى أصحابه، فقالوا: ويلك! مالك؟ فقال: نظرت إلى رجل طويل، فدفع في صدري، فوقعت لظهري، فعرفت أنه ملك، وشهدت أن محمداً رسول الله، والله لا أكثر عليه جمعاً، وجعل يدعو قومه إلى الإسلام، قال: ونزل في ذلك قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَنْ يَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ} (المائدة:11)".

وفي موقف النبي صلى الله عليه وسلم مع دعثور بن الحارث في غزوة ذي أمر تَجَلَّى حب النبي صلى الله عليه وسلم للعفو والصفح عمن أساء إليه، قال ابن حجر: "فمنّ عليه (عفا عنه)، لشدة رغبته صلى الله عليه وسلم في استئلاف الكفار؛ ليدخلوا في الإسلام". وقد ترك هذا الموقف النبوي الكريم أثراً كبيراً في أعراب هذه المنطقة من غطفان، وبين لهم أن النبي صلى الله عليه وسلم ليس رجلاً شجاعاً وكريماً وعفواً فحسب، وإنما هو أيضاً نبي مرسل؛ لأنه ليس من عادة الملوك والقادة أن يتركوا من وقف على رؤوسهم بالسيف مهدِّداً بقتلهم دون أن يقتلوه، وليس من عادتهم الرحمة والتسامح إلى هذا الحد، مما كان لذلك أبلغ الأثر في تفكير هؤلاء الأعراب جديًّاً في الدخول في الإسلام.

وقد ظهر في غزوة ذي أمر وغيرها من غزوات وأحداث من السيرة النبوية خصوصية من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم، وهي عصمة وحفظ بدنه الشريف من القتل، فالسيرة النبوية مليئة بالأمثلة الدالة على ذلك، منها: عصمته وحفظه صلى الله عليه وسلم من محاولة أبي جهل وأبي لهب قتله. وحفظه يوم هجرته ممن حاصروا بيته بقصد قتله. وحفظه من محاولة سراقة بن مالك قتله أثناء الهجرة. وكذلك فشل محاولة قتله صلوات الله وسلامه عليه من دُعْثور بن الحارث في غزوة ذي أمر وغورث بن الحارث في غزوة ذات الرقاع.

قال الماوردي في "أعلام النبوة": "فمن معجزاته صلى الله عليه وسلم: عصمتُه من أعدائه، وهم الجمُّ الغفير، والعددُ الكثير، وهم على أتم حَنَقٍ عليه، وأشدُّ طلبٍ لنفيه، وهو بينهم مسترسلٌ قاهر، ولهم مخالطٌ ومكاثر، ترمُقُه أبصارُهم شزراً، وترتد عنه أيديهم ذعراً، وقد هاجر عنه أصحابه حذراً، حتى استكمل مدته فيهم ثلاث عشرة سنة، ثم خرج عنهم سليماً، لم يكْلَم في نفسٍ ولا جسد، وما كان ذاك إلا بعصمةٍ إلهيةٍ، وعده الله تعالى بها فحققها، حيث قال: {وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ} (المائدة:67) فعَصَمَه منهم".

فائدة

روى البخاري ومسلم في "صحيحيهما" قصة مشابهة لما حدث مع النبي صلى الله عليه وسلم مع دعثور بن الحارث في غزوة ذي أمر، فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه، قال: (أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كنا بذات الرقاع، قال: كنا إذا أتينا على شجرة ظليلة تركناها لرسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: فجاء رجل من المشركين، وسيف رسول الله صلى الله عليه وسلم معلق بشجرة، فأخذ سيف نبي الله صلى الله عليه وسلم فاخترطه، فقال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أتخافني؟ قال: لا، قال: فمن يمنعك مني؟ قال: الله يمنعني منك). قال ابن حجر في "الفتح": "ووقع عند الواقدي في سبب هذه القصة أن اسم الأعرابي دعثور، وأنه أسلم، لكن ظاهر كلامه أنهما قصتان في غزوتين، والله أعلم". وقال ابن كثير عند حديثه عن غزوة ذي أمر: "قال البيهقي: وسيأتي في غزوة ذات الرقاع قصة تشبه هذه، فلعلهما قصتان، قلت -القائل ابن كثير-: إن كانت هذه محفوظة فهي غيرها قطعاً؛ لأن ذلك الرجل اسمه غورث بن الحارث أيضاً لم يسلم، بل استمر على دينه، ولم يكن عاهد النبي صلى الله عليه وسلم ألا يقاتله، والله أعلم". وقال ابن حجر في "الإصابة" عند ترجمة دعثور بن الحارث: "دعثور بن الحارث الغطفانيّ...وقصته هذه شبيهة بقصة غورث بن الحارث المخرجة في "الصحيح" من حديث جابر، فيُحتمل التعدد أو أحد الاسمين لقب إن ثبت الاتحاد".

والملاحظ في غزوة ذي أمر وما شابهها من غزوات أنها كانت تربية عسكرية عملية، تربَّى من خلالها الصحابة الكرام على السمع والطاعة، واكتسبوا منها خبرات عسكرية جديدة، أعانتهم على الوقوف أمام أعداء الله في المعارك الكبيرة بعدها، كما نرى من خلالها قدرة النبي صلى الله عليه وسلم في رصد تحركات العدو، وحكمته في مبادرته بالخروج لغزو أعدائه، الذين يكيدون له قبل أن يشتد ويستفحل أمرهم، ويصبحوا خطراً على الدولة المسلمة. وفيها أيضاً إظهار لقوة المسلمين، وأنهم ليسوا قادرين على هزيمة من تحدّثه نفسه بالاقتراب من المدينة المنورة فحسب، بل نقل المعركة إلى أرضه ومحاربته في عقر داره.


الموضوع الأصلي : غزوة ذي أَمَر // المصدر : منتديات السهام الروحانية // الكاتب: مستر غوغل
توقيع : مستر غوغل






السبت يوليو 02, 2016 4:50 am
المشاركة رقم: #2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية

avatar


البيانات
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 02/07/2016

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: غزوة ذي أَمَر



غزوة ذي أَمَر


جزاك الله كل خير 
شكرا لك


الموضوع الأصلي : غزوة ذي أَمَر // المصدر : منتديات السهام الروحانية // الكاتب: 3zbny 7obk
توقيع : 3zbny 7obk






الأحد أغسطس 07, 2016 8:26 pm
المشاركة رقم: #3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبه:
عضو فعال
الصورة الرمزية

avatar


البيانات
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 18/03/2012

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: غزوة ذي أَمَر



غزوة ذي أَمَر


طٌرحً رآقَيّ مٱشّٱء ٱللۂ عليّك
شّكرٱ لك على ۂذٌٱ ٱلجَۂدُ ٱلأكثًر منٌ رٱئع
فُيّ ٱنٌتُضٱر ٱلمزيّدُ وِٱلمزيّدُ منٌ ٱبّدُٱعٱتُك
مع خٌٱلصِ تُحًيّٱتُيّ 



الموضوع الأصلي : غزوة ذي أَمَر // المصدر : منتديات السهام الروحانية // الكاتب: مازن
توقيع : مازن








الإشارات المرجعية



التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


xml atom feed Rss  1 2  3  4 5 6  7  8  9 10  11  12  13  14  15 16  17 18  19 20  21  22  23  24  25 26  27  28  29 30  31  32  33  34  35  36  37 38  39 40  41  42  43 44  45 46  47  48  49  50  51 52  53  54  55 56  57  58  59  60  61 62  63 64  65  66 67 68  69 70  71  72  73 74  75  76  77 78  79 80  81 82  83  84  85  86  87  88  89 90  91 92  93 94  95  96  97  98  99  100  101  102  103  104  105 106  107  108  109 110  111 112  113 114  115 116  117 118  119  120  121 122  123 124  125  126  127 128  129 130  131 132  133  134  135  136  137  138  139  140  141  142  143 144  145  146  147 148  149 150  

منتديات السهام الاسلاميه

↑ Grab this Headline Animator

Bookmark and Share

RSSRSS 2.0XMLfeedHTML

RSS - XML- HTML  - sitemap

 


Preview on Feedage: %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%87%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%AD%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%87Add to My Yahoo! السهام الاسلاميهAdd to Google! السهام الاسلاميهAdd to AOL! السهام الاسلاميهAdd to MSN السهام الاسلاميهSubscribe in NewsGator Online السهام الاسلاميه
Add to Netvibes السهام الاسلاميهSubscribe in Pakeflakes السهام الاسلاميهSubscribe in Bloglines السهام الاسلاميهAdd to Alesti RSS Reader السهام الاسلاميهAdd to Feedage.com Groups السهام الاسلاميهAdd to Windows Live السهام الاسلاميه
iPing-it السهام الاسلاميهAdd to Feedage RSS Alerts السهام الاسلاميهAdd To Fwicki السهام الاسلاميه
Loading...

Powered by vBulletin®, Copyright ©2011 - 2015

Jelsoft Enterprises Ltd. a7la-7ekayaJ

جميع الحقوق محفوظه لمنتدى السهام الاسلامية


 - الاتصال بناالأرشيفتحويل و برمجة الطائر الحر فريق احلى حكاية لخدمات الدعم الفنى و التطويرلعرض معلومات الموقع في أليكساالأعلى